اكتشف باحثون من جامعة ميسوري بالولايات المتحدة، أن مركب «ريفيراتول» الموجود بصورة شائعة في قشر العنب، يجعل أورام البروستاتا السرطانية أكثر قابلية للعلاج الإشعاعي، ما يزيد فرص الشفاء الكامل من جميع أنواع هذا السرطان، بما فيها الأورام العدوانية.

ويشير الباحثون إلى أنهم لاحظوا في السابق أن مركب «ريفيراتول» له فوائد متعددة لصحة الإنسان، بما فيها تحسين صحة القلب والأوعية الدموية والوقاية من الجلطات الدماغية. كما اكتشفوا أنه قادر على جعل الأورام الخبيثة أكثر قابلية للعلاج الكيميائي.

لذلك أرادوا معرفة ما إذا كان له التأثير نفسه في العلاج الإشعاعي، وهذا ما تحقق بالفعل. يشار إلى أن سرطان البروستاتا يحتوي على مستوى منخفض

 

من بروتينين، وهما «بيرفورين» و«غرانزيم 2»، ويعملان معاً لقتل الخلايا من خلال التعبير عن نفسيهما.

 

 

 

المصدر منقول من:

http://www.elnashrafan.com/news/show/1030245/

أثبت مرورك بتعليق

تعليق

WhatsAppFacebook messenger