• التزهير المبكر (الازهار الشتوي)
    :يحدث أن تزهر بعض الأشجار في شهور الشتاء وقد يصل التبكير في التزهير أن تزهر الأشجار في شهر نوفمبر
    وتختلف نسبة الازهار المبكر بين الأصناف ويشمل جميع جهات الشجرة وأكثر الجهات تعرضا للشمس اكثرها .
    ووجد ان التزهير المبكر يحدث نتيجة الحالة الغذائية للشجرة فالأشجار التي في سنة الحمل الغزير اكثرها ازهارا ويساعادها علي حدوث التزهير المبكر دفئ الشتاء وجفاف الجو والري والعناقيد المبكرة تعقد عليها ثمار كثيرة العدد في ابداء الأمر ثم تتساقط معظم تلك الثمار في ادوار نموها الأولي وما يتبقي يصاب بالبياض وبرد الشتاء فيسقط
  • ولعلاج ظاهرة الازهار المبكر ينصح بازالة الشماريخ الزهرية المبكرة وذلك بالقصف باليد
    ويحذر من ازالة التزهير المبكر عن طريق قص التزهير بجزء من الفرع وذلك لأنه يمنع خروج دور ثاني من التزهير .
    اما ازالة التزهير عن طريق القصف يعطي دور اخر من التزهير بعد 21 يوما من القصف مع زيادة عدد الشماريخ الزهرية
    ويراعي بعد 21 يوما من القصف مع زيادة عدد الشماريخ الزهرية ويراعي عدم التأخير في عملية القصف في المراحل المختلفة (مرحلة انتاج البراعم – السنبلة بداية خروج الشمراخ – تفتح الازهار – العقد)
    ففي كل مرحلة تقل نسبة خروج الأزهار عن سابقتها حتى تصل الي مرحلة تفتح الأزهار والعقد – وهنا قد تفشل الأفرع في اعطاء دور ثاني من الأزهار وذلك تكون التوصية بازالة التزهير المبكر عن طريق القصف من بداية انتفاخ البراعم حتى 15-20 فبراير ثم يوقف عملية الازالة لأن الازالة المتأخرة تؤدي الي فشل الأفرع في اعطاء دور ثاني من التزهير وخروج أفرع خضرية
    منقول

أثبت مرورك بتعليق

تعليق

WhatsAppFacebook messenger